الشخير PDF طباعة

وداعا للشخير

 

 

نسبة 45% من الأشخاص البالغين يشخرون عادة .. ونسبة 25% اعتادوا على هذا الأمر .. والشخير أو الغطيط أكثر شيوعا في الذكور والأشخاص ذوي الأوزان الثقيلة .. ودائما تزداد حدة الشخير مع التقدم في العمر.

 

ما هى أسباب حدوث الشخير؟

 

تحدث أصوات الشخير المزعجة عندما يكون هناك انسداد يمنع تدفق الهواء في الممرات الأنفية التي تقع خلف الفم والأنف .. وهذه هى المنطقة الضعيفة في ممر الهواء (انظر الصورة) .. وهى منطقة التقاء اللسان وأعلى الحلق بالحنك واللهاة .. ويحدث الشخير عندما تصطدم هذه الأجزاء ببعضها واهتزازها أثناء التنفس.

 

ويعاني الشخص الذي يشخر مما يلي:

 

- ضعف معامل توتر العضلة الموجودة باللسان والحلق .. فعندما تسترخى العضلات أكثر بسبب الكحوليات أو الأدوية التي تسبب النعاس .. يسقط اللسان للخلف في ممر الهواء أو تنسحب عضلات الحلق من الجوانب إلى ممر الهواء أيضا وهذا قد يحدث أيضا أثناء النوم العميق.

 

- الانتفاخ أو التضخم الشديد في أنسجة الحلق , والأطفال الذين يعانون من تضخم اللوزتين والزوائد الأنفية غالبا يشخرون , الأشخاص البدنيين يعانون من تضخم نسيج الرقبة أيضا ، والأورام يمكن ان تسبب التضخم وكذلك الأكياس ولكنها نادرة الحدوث.

 

- الحنك الطويل أو اللهاة .. الحنك الطويل يضيق الفتحة من الأنف إلى الحلق، وعندما يتدلى يعمل كصمام ارتعاش مزعج أثناء التنفس الهادئ، واللهاة الطويلة أيضا تزيد الأمر سوءا.

 

- انسداد ممرات الهواء الأنفية .. الأنف المسدود يتطلب جهودا كبيرة لجذب الهواء إلى داخله , وهذا يسبب شهيقا مبالغا فيه بالحلق ويلصق أنسجة الحلق معا وينتج الشخير، وعلى ذلك فان الشخير غالبا يحدث فقط أثناء موسم الحمى أو عند إصابات البرد والتهاب الجيوب الأنفية، وأيضا تشوهات الأنف أو الحاجز الأنفي وانحرافه و يمكن أن يسبب هذا التشوه والانحراف انسداد الأنف.

 

هل الشخير أمر خطير؟

 

اجتماعيا .. نعم .. عندما يصبح الشخص الذي يشخر مصدر قلق وإزعاج لأهل منزله .

وطبيا .. نعم أيضا لانه يحرم الشخص من النوم والراحة وعندما تزداد حدة الشخير يصبح الأمر خطيرا وتحدث مشاكل صحية تستمر لمدة طويلة وقد تشمل انقطاع التنفس.

 

انقطاع التنفس (الانسداد):

 

عندما يقطع صوت الشخير المرتفع ببعض الأزمات أو العوارض التي تقطع التنفس تماما فهذا يسمى انقطاع التنفس الانسدادي وتظل هذه العوارض الحادة لمدة عشر ثوان وتحدث أكثر من سبع مرات في الساعة , والمريض في هذه الحالة قد يعاني منها من 30 الى 300 مرة في الليلة الواحدة وهذه العوارض يمكن أن تخفض كمية الأكسجين في الدم ويزداد الضغط على القلب والصعوبة عند ضخ الدم.

والأثر الحالي أو السريع أن المريض يجب أن ينام نوما خفيفا وان يحافظ على هدوء عضلاته ولا يتوتر حتى يمكن للهواء أن يتدفق إلى الرئتين، ولان المريض لا يحصل على قسط جيد من الراحة فيمكن ان يصيبه النعاس أثناء اليوم مما يضعف الأداء الوظيفي ، وكذلك يكون عرضة للخطر أثناء قيادة السيارة .. أو الأجهزة التي يعمل عليها عموما .. وبعد سنوات من هذا المرض .. قد يتعرض الشخص لارتفاع ضغط الدم وتضخم القلب.

 

هل يمكن علاج الشخير الثقيل؟

 

مرضى الشخير الثقيل الذين يشخرون وهم في أي وضع أو الذين يعيشون بعيدا عن الأهل يجب ان يذهبوا للطبيب للتأكد من انهم لا يعانون من انقطاع التنفس الانسدادي وسوف يقوم طبيب الأذن والحنجرة بفحص المريض (الأنف .. الفم .. الحلق .. الحنك والرقبة) .

 

العلاج:

 

يعتمد العلاج على التشخيص والفحص وقد يكشف عن سبب الشخير ما إذا كان حساسية الأنف أو الالتهاب أو التشويه أو التهاب اللوزتين والزوائد الأنفية.

 

ان الشخير أو انقطاع التنفس الانسدادي قد يستجيب لعلاجات كثيرة موجودة الآن لدى الكثيرين من أخصائي الأذن والحنجرة وجراحي الرأس والعنق مثل:

 

- الشخير الناتج عن انسداد الأنف يتم اجراء جراحة لتقويم الحاجز الأنفى مع تصغير لقرينات الأنف

 

-لشخير الناتج عن تهدل سقف الحلق وزيادة طول الهاه فتعالج بأجراء جراحة باليزر لتقصير سقف الحلق والهاه او عن طريق جلسات الأشعاع الحرارى المتكرر

 

-الشخير الناتج عن ضيق بالبلعوم الحنجرى وتضخم اللسان يتم علاجه عن طريق جلسات الأشعاع الحرارى المتكرر

 

- تقديم العضلة اللامية اللسانية .. وهى إجراء جراحي لعلاج انقطاع التنفس الانسدادي .. ويمنع تداعي اسفل الحلق ويشد عضلة اللسان للأمام والعلاج يفتح ممر الهواء المسدود.

 

وإذا كانت الجراحة خطيرة جدا أو غير مطلوبة يمكن للمريض أن ينام كل يوم ويضع قناعا أنفيا يساعد على انسياب ضغط الهواء في الحلق وهذا يسمى (ضغط ممر الهواء الإيجابي المستمر) أو cpap .

 

والطفل الذي يعاني من الشخير الحاد يجب فحصه لمعرفة المشاكل الحادثة في لوزتيه وزوائده الأنفية .. وقد يتطلب الأمر استئصال اللوزتين والزوائد الأنفية (اللحمية) حتى تعود للطفل صحته وعافيته.

 

عالج نفسك من الشخير الخفيف:

 

البالغون الذين يعانون من الشخير البسيط يجب عليهم محاولة اتباع العلاجات الآتية بأنفسهم:

 

- الحياة الصحية وممارسة الرياضة لتقوية العضلات وإنقاص الوزن.

 

- تجنب المهدئات والحبوب المنومة ومضادات الهستامين قبل النوم

 

- تجنب الكحول وتناول الوجبات الثقيلة وكذلك الوجبات الخفيفة لمدة ثلاث ساعات قبل النوم.

 

- تنظيم مواعيد النوم.

 

- النوم على جانب واحد بدلا من الظهر.

 

- إمالة رأس السرير لأعلى أربعة بوصات.

 

تذكر ان الشخير يعني انحباس التنفس .. وقد يكون حادا وليس أمرا مضحكا وليس من الصعب علاجه.